English page اتصل بنا حول الموقع خدمات نفطية في ليبيا ومنتجات ومشتقات نفطية توفرها شركة الشرارة للخدمات النفطية
صفحة الشركة على Youtube صفحة الشركة على Linkedin صفحة شركة الشرارة النفطية على الانستجرام صفحة الشرارة الذهبية على بنتريست صفحة الشرارة على تويتر صفحة الشرارة على الفيس بوك زر المحادثة على الماسنجر
آخر أخبار الشركة
التوزيع الجغرافي لمحطات وقود الشرارة
عرض مخصص لمحطات الوقود
تقارير التوزيع اليومي للوقود
قضايا للتصويت
ارشادات ومعلومات عامة
شاهد معرض الصور
اشترك في خدمة الرسائل الإخبارية
تصنيف الأخبار
 

علاش لازم تقعد في الحوش؟

الإربعاء 15 أبريل 2020 16:38:40
علاش لازم تقعد في الحوش؟

ناشدت المؤسسات المعنية بالصحة العامة بجميع الدول التي انتشر بها فيروس كورونا المستجد، بضرورة المكوث في المنزل، خاصةً عند الإصابة ببعض الأعراض المرضية، المتمثلة في الرشح، والعطس، والسعال، وارتفاع درجة حرارة الجسم، الأمر الذي دفع الكثيرون للتساؤل حول السبب وراء البقاء في المنزل خلال هذه المدة، ومدى فعالية الالتزام بها في التصدي لهذا المرض الغامض.

 

لماذا يجب المكوث في المنزل #خليك_في_الحوش ؟

إن البقاء في المنزل لمدة أسبوعين كحد ادنى، من الإجراءات التي تساهم في الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، ولذلك لعدة أسباب:

- فترة حضانة الفيروس تتراوح ما بين يوم إلى 5 أيام، وقد تصل إلى 14 يومًا، وخلال هذه المدة، يصبح المرض قادرًا على اختراق الجسم ومهاجمته بدون أعراض، لذلك يجب البقاء في المنزل لمدة أسبوعين أو أربعة أسابيع، لكي يتمكن الجهاز المناعي من مكافحة الفيروس والقضاء عليه.

  • احتمالية الإصابة بالمرض دون أعراض، تستدعي المكوث في المنزل لمدة تتراوح بين أسبوعين وأكثر، للتقليل من فرص انتقال العدوى من شخص لآخر، عند الاختلاط بالآخرين في الأماكن المزدحمة، مثل المواصلات العامة.
  • البقاء في المنزل يساعد على عدم انتقال الفيروس إلى الإنسان عن طريق ملامسة الأسطح الملوثة به، لأن الفيروس يظل على قيد الحياة على المكاتب والأرضيات والصنابير والأسطح المعدنية لمدة 3 أيام ثم يموت.

وتشير منظمة الصحة العالمية إلى أهمية استغلال فترة البقاء في المنزل، لتقوية المناعة ضد فيروس كورونا، وذلك باتباع النصائح التالية:

  • اتباع نظام غذائي غني بالعناصر الغذائية التي تساعد على تقوية المناعة، مثل البروتين، فيتامين د، فيتامين سي، فيتامين هـ، الزنك.
  • شرب كميات كافية من الماء على مدار اليوم، وذلك لدورها الفعال في تنشيط الدورة الدموية، ما يحسن من عملية تدفق الدم المحمل بالأكسجين إلى الأعضاء المكونة للمنظومة المناعية، مثل الجلد، ودموع العين، ولعاب الفم، والغدد الليمفاوية، والطحال.
  • الإقلاع عن عن التدخين، لأنه يؤثر سلبًا على صحة الرئتين والجهاز المناعي.
  • المواظبة على ممارسة التمارين الرياضية لمدة 20 دقيقة يوميًا، حيث تساعد على تحسين عملية تدفق الدم إلى جميع الأعضاء الحيوية المكونة للجهاز المناعي.
  • الابتعاد عن التوتر والقلق تمامًا، لأن الضغوط النفسية تشكل ضررًا كبيرًا على كفاءة الجهاز المناعي، وتجعله أقل قدرة على مكافحة الأمراض.
  • الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم، لأن النوم يساهم في تعزيز إفراز الهرمونات التي تزيد من كفاءة المنظومة المناعية.

لذلك، تناشد شركة الشرارة الذهبية للخدمات النفطية المواطنين، بضرورة المكوث في المنزل خلال هذه الفترة، لأن عدم الالتزام بها قد يؤدي إلى تفشي الفيروس وصعوبة السيطرة عليه، كما حدث في دولة إيطاليا، التي أصبحت إحدى بؤر انتشار المرض على مستوى العالم، مستشهدين بالإجراءات التي اتبعتها الصين، والتي مكنتها من القضاء على فيروس كورونا بشكل تمام، حيث امتثل المواطنون لأوامر الحكومة، وفرضوا العزل المنزلي على أنفسهم، مما ساعد السلطات الصينية على احتواء الأزمة.

احمي نفسك واحمي بلدك و #خليك_في_الحوش

نسأل الله السلامة والعافية للجميع

مع تحيات قسم الإعلام بشركة الشرارة الذهبية للخدمات النفطية.

 
طالع المزيد